جاري التحميل

الاخبار / وزير الصحة : الانتهاء من مسح "٥ مليون" مواطن للكشف عن فيروس سي

تاريخ النشر : 2018/02/04

وزير الصحة : الانتهاء من مسح "٥ مليون" مواطن للكشف عن فيروس سي

قال الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان، أن الوزارة انتهت من مسح طبي لما يقارب من 5 ملايين مواطن، للكشف عن فيروس "سي"، خلال المرحلة الأولى في الـ14 شهر الماضية.. جاء ذلك خلال كلمته في ندوة "نحو القضاء على الفيروسات الكبدية" بالتعاون مع البنك الدولي، ظهر اليوم في احدى فنادق القاهرة.

أوضح وزير الصحةوالسكان، إن التعاون بين البنك الدولي ووزارة الصحة بدأ فى عام2008 بقرض من البنك الدولى بقيمة 75 مليون دولار، لكن تم البدء به بشكل واقعي في عام 2015، منذ تولي حكومة المهندس شريف اسماعيل المسئولية، لافتاً الى أن القرض تم استخدامه في تطوير ٤٨ مستشفى من مستشفيات التكامل، وتم تحويلهم الى مراكز أمومة وطفولة فى 9 محافظات بالصعيد لتقدم خدمة النساء والولادة والأطفال.

وأضاف وزير الصحة والسكان ان أيضاً بقرض البنك الدولي تم تطوير ١٠٧٦ وحدة صحية في الصعيد، مايعكس توجه القيادة السياسية الى منطقة الصعيد، مشيراً الى أن توجه وزارة الصحة للتعاون مع المنظمات الدولية لتحقيق الاستفادة الحقيقية الملموسة على أرض الواقع.

وأشار "راضي" إلى أن فكرة مستشفيات التكامل بدأ تنفيذها في التسعينات على مستشفى تتكون من طابقين أو ثلاثة، وهى مستشفيات متخصصة، مضيفا أن مصر في حاجة إلى مستشفيات أحادية التخصص خاصة في المناطق الريفية.

ومن جانبه أثنى السيد شريف حمدي نائب مدير البنك الدولي في مصر بالنيابة عن الدكتور أسعد عالم المدير الاقليمي للبنك الدولي في مصر على جهود الحكومة المصرية وبالأخص وزارة الصحة والسكان في النتائج الكبيرة التي حققتها للقضاء على فيروس سي، مشيراً الى ان تجربة مصر يحتذى بها بين دول العالم، شاكراً الحكومة على إشراك البنك الدولي في برامج الرعاية الصحية في مصر.

وأضاف نائب المدير الاقليمي للبنك الدولي إن البنك الدولي قام بالمشاركة من خلال تقديم الدعم الفني وإجراءات الدراسات الفنية والمتخصصة لمحاربة وعلاج فيروس سي، تشمل التكاليف والسبل والاجراءات وغيرها، مشيداً بتنفيذ المسح الطبي في المرحلة الأولى خلال 14 شهر فقط، لتشمل 5 ملايين مواطن وعلاج مليون ونصف مواطن مريض بفيروس سي.

وقال الدكتور عمرو الشلقاني مسئول الرعاية الصحية في البنك الدولي في مصر ان تكلفة الفحص والعلاج في مصر من فيروس سي هي اقل تكلفه في العالم حيث تبلغ ٩٨ دولار فقط بينما تصل في الهند 120 دولار.

وأضاف "الشلقاني" ان خطة البنك الدولي كانت تطمح ان يتم عمل مسح طبي لمواطن واحد من بين عشرة خلال عام 2017، وهو ما تم بالفعل، وتطمح ان يكون المسح 8 مواطنين من 10 من الشريحة المستهدفة خلال الفترة 2018: 2021، لتصل في 2022 الى مسح شامل لجميع المواطنين المتبقين.

وكشف "الشلقاني" ان وتيرة علاج مصابي فيروس سي في مصر تزايد سريع، حيث بلغ علاج المصابين خلال 2015 مايبلغ 200 الف مواطن، ليصل في 2016 الى 800 الف، ليصل العدد في عام 2017 الى مليون ونصف مصاب، مشيداً بجهود وزارة الصحة في الكشف والعلاج، لافتا ان خطة الوزارة لعلاج جميع المصابين في الفترة القادمة.

وقال الدكتور جون جابور مدير منظمة الصحة العالمية في مصر ان الاصابة بفيروس سي تعد من اولى معدلات الوفاة في العالم، وانه تم علاج 3 مليون مصاب حول العالم نصفهم من مصر، وهذا انجاز ضخم يحسب لمصر،

وقال ان البنك الدولي ومنظمة الصحة العالمية دعمت حصول مصر بتوفير عقار السوفوسيبوفير لعلاج فيروس سي بسعر 1% فقط من سعره العالمي.

وفي النهاية قدم "جبور" التهنئة الى وزارة الصحة والسكان وعلى رأسها الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة،على الانجازات التي قدمتها الوزارة للقضاء على فيروس سي، والتهنئة أيضاً على تطبيق التأمين الطبي الصحي الشامل الجديد.
#أدعم_أحمد_عماد_وزير_الصحه
#تحيا_مصر

0 عدد التعليقات
اضف تعليق