جاري التحميل

الاخبار / وزير الصحة لــ"اليوم السابع": قاعدة بيانات لمرضى فيرس C تضم 4.5 مليون مريض ومتعافى.. بدء المسح للكشف عن الفيروس بوجه بحرى يناير 2018.. ووحيد دوس: دراسات إكلينيكية على الأطفال المصابين لعلاجهم بالهارفونى

تاريخ النشر : 2018/02/04

 

بدأت وزارة الصحة والسكان فى إنشاء أول قاعدة بيانات موحدة بالجمهورية لمرضى فيرس سى تضم جميع المرضى الذين تم علاجهم من المرض، والذين يتم تجهيزهم للعلاج، بالإضافة إلى من تم إخضاعهم للمسح الشامل، للكشف عن الفيروس فى القاهرة، والمحافظات ليصبح بإمكان المريض الدخول على موقع لجنة الفيروسات الكبدية بــ "الاسم" و"الرقم القومى" ليتعرف على خطة علاجه، ومكانها والنتائج التى وصل إليها بعد انتهاء العلاج. وأكد الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان فى تصريحات خاصة لــ"اليوم السابع" أن الوزارة تقوم حالياً بالتعاون مع وزارة التنمية الإدارية، لبناء قاعدة بيانات لمرضى فيرس سى ستمكن الدولة والمريض من اتخاذ القرار المناسب فى العلاج، بالإضافة إلى معرفة عدد المصابين بالمرض بشكل حقيقى، مشيراً إلى أن القاعدة الجديدة ستمكن كل مريض من معرفة مكان علاجه، بمجرد دخولة بالاسم والرقم القومى على الموقع. وقال الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة والسكان، إن المسح الخاص بالكشف عن الفيروس مازالت الوزارة تقوم به فى قرى 9 محافظات، مشيراً إلى أنه سيتم البد فى قرى محافظات الوجه البحرى فى يناير 2018، كما أوضح أن المسح الخاص بالــ 6 فئات فى السجون وطلاب الجامعات والراغبين فى السفر للخارج والمتبرعين بالدم والفريق الطبى المحجوزين بالأقسام الداخلية بالمستشفيات مازال يسير بشكل منتظم فى جميع أنحاء الجمهورية. وأكد وزير الصحة أن كميات الدواء بالوزارة تكفى لعلاج عدد كبير من المرضى، متابعًا: "لدينا القدرة على زيادتها فى أى وقت".. مضيفاً أن التسجيل المبدئى للبيانات سيشمل ما يقرب من 4.5 مليون مريض ومتعافى من المرض بجميع أنحاء الجمهورية. وفى ذات السياق، أوضح الدكتور وحيد دوس رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة لــ"اليوم السابع" أنه تم توفير 82 ألف عبوة من عقار الأوليسيو للمرضى الذين يحصلون عليه، مشيراً إلى أنه تم توفير ما يقرب من 40 ألف عبوة من عقار كيوريفو لعلاج مرضى فيرس سى المصابين بالفشل الكلوى، مؤكدًا أن المرضى المنتكسين يترددون على مراكز علاج الفيروسات الكبدية بصفة مستمرة لتلقى العلاج. وتابع الدكتور وحيد دوس، رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة، أن العقاقير المصرية مؤثرة وفاعليتها قوية، ويتم التعامل من خلالها فى 160 مركز لعلاج الفيروسات الكبدية، لافتاً إلى أن سوفالدى ماجيكبوفير يتم تداوله بمراكز الوزارة لفاعليته، لافتاً إلى أنه جارى إصدار الشهادات الخاصة بالشفاء الكامل للمرضى كل حسب المركز التابع له. ومن جانبها، أوضحت الدكتورة سهير إسماعيل، نائب مدير اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة، أنه جارى التجهيز للتجارب الإكلينيكية على عينة من الأطفال المصابين بفيروس "سى" باستخدام الهارفونى حتى يتم إعتمادة بشكل نهائى فى علاج هؤلاء الأطفال، مضيفة أن الوزارة تجرى اتصالات بالمرضى الذين يتخلفون عن العلاج لتدعوهم للحضور لمراكز الفيروسات الكبدية لتلقى العلاج، مطالبة الذين تم شفائهم من الفيروس، بعدم الخضوع للمسح مرة أخرى، لأن الأجسام المضادة لفيروس سى ستظل موجودة فى الدم.

0 عدد التعليقات
اضف تعليق